أهمية الخدمات الصيدلانية في تطوير القطاع الصحي

إن أهمية تطوير الخدمات الصحية، وتقديم الرعاية الصحية لكافة أفراد المجتمع، والتي تعتبر هدفاً من أهداف التقدم الاجتماعي و التطور الاقتصادي، هي ضرورة من ضروريات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وأحد أهم هذه الخدمات هي الخدمات الصيدلانية، والتي تلعب دوراً أساسيا في وقاية المجتمع و علاجه من الأمراض.

الصيدلي هو الشخص المختص في علم الادوية، ودورهم التقليدي يتمثل في صرف الأدوية المكتوبة في الوصفات الطبية من الأطباء المختصين مع مراجعة الطرق الصحيحة للاستخدام وتبيين الآثار الجانبية للعقاقير، وفي هذا الدور، يتأكد الصيدلي من الاستعمال الآمن والفعال للأدوية.

دور الصيدلى هو نقطة الالتقاء الأولى والمتكررة مع المريض للاستعلام عن الأشياء المتعلقه بالصحة والمرض، يعتبر الخبير الأول في الدواء وهذا يعنى ان للصيدلى دور كبير في الرعاية الصحية للمريض. ويشملى دوره على سبيل المثال وليس الحصر، الإدارة الطبية للدواء، المراقبة المخصصة للحالات المرضية البسيطة والمتقدمة، مراجعة الجرعات الدوائية، تركيب الادوية، تقييم حركية الدواء في الجسم، توعية المريض حيال الادويه ومراحل المرض، تقديم التوعية والنصائح الصحية للمجتمع، تقديم الاستشارات الدوائية للمرضى، مراقبة التداخلات بين الدواء ودواء اّخر أو الدواء والطعام والشراب أو الدواء ومرض اّخر، معالجة الامراض الشائعة التى لا يحتاج علاجها الى استشارة الطبيب، و احالة المرضى الى الطبيب المختص فى الحالات التى تحتاج ذلك.

يلعب الصيدلاني دوراً بارزاً في حماية صحة المواطنين ضمن إطار النظام الصحي، بل ويعتبر العمود الفقري لهذا النظام نظراً لاحتكاكه المباشر مع المواطنين و لما يتمتع به من علم ومعرفة متخصصة في مجال الصحة والدواء فالممارسة الجيدة لمهنة الصيدلة تدعم وبشكل أساسي بنية الرعاية الصحية للمواطنين وتشكل حيزاً هاماً في إتمام عملية علاج المريض.

إن الاتصال المباشر و اليومي الناتج عن تواجد الصيدلي الدائم في صيدليته يؤمن للمريض الاستفسار عن استعمال الدواء و ملابساته، فالصيدلي هو وحده الذي يلم إلماماً كاملاً بتركيب و تحضير و تطوير الدواء، و هو الذي يدرك الآثار الجانبية و التضادات و التفاعلات مع الأدوية الأخرى كما يدرك حركية الدواء مع الغذاء لذلك يؤكد الجميع بأن مصلحة المريض تكمن في استشارة الصيدلاني في سائر أمور الدواء، ومساهمته الفعالة في تطوير الخدمات الصحية ترجع لكونه على اتصال دائم بالمجتمع لذلك تعتبر مهنة الصيدلة من المهن المهمة و الأساسية في أي نظام صحي في العالم.

عن admin

شاهد أيضاً

2.42 مليار درهم رقم معاملات القطب المينائي طنجة المتوسط لسنة 2020

سجل رقم المعاملات المدعم لسنة 2020 بالقطب المينائي لطنجة المتوسط نموا بنسبة 1 في المائة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *