إطلاق أشغال مشروع تأهيل المقر السابق لبنك المغرب وتحويله إلى متحف لذاكرة مدينة أكادير

في إطار تنفيذ برنامج التنمية الحضرية لمدينة أكادير 2020- 2024، ترأس أحمد حجي، والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، يومه الجمعة 12 فبراير 2021، حفل إعطاء الانطلاقة الرسمية لأشغال انجاز مشروع تأهيل المقر السابق لبنك المغرب وتحويله إلى متحف لذاكرة مدينة أكادير يؤرخ لفترة إعادة بنائها، وذلك بحضور رئيس مجلس جهة سوس ماسة ورئيس مجلس جماعة أكادير ومسال سعيد عضو الادارة الجماعية لمجموعة العمران والمدير العام لشركة العمران سوس ماسة.

بعد مرور 60 سنة على زلزال أكادير، ومن ثم انتهاء فترة إعادة بنائها بالتزامن مع اختتام مهمة المندوبية السامية لإعادة البناء سنة 1974، استفادت هذه المدينة من الزخم الذي حظيت به مشاريع المتاحف في برنامج التنمية الحضرية لمدينة أكادير 2020- 2024، الذي تم إطلاقه في الرابع من فبراير 2020 تحت الإشراف الفعلي للملك محمد السادس. في هذا السياق، رأى النور المشروع المشحون بالرمزية لإحداث متحف ذاكرة أكادير وإعادة بنائها، ليقوم بدور المحافظة وتثمين التراث وتأمين نقله إلى الأجيال القادمة.    

واعتبارا للبعد التاريخي والرمزي، وقع الاختيار على المقر السابق لبنك المغرب ليشكل الموقع الذي سيضم المتحف، وهو مبنى يعود إلى سنة 1950 من إنشاء المهندس المعماري فرانسوا  لويس لوماريي (1902- 1996)، وقد ظل على حاله تقريبا عندما ضرب زلزال 29 فبراير 1960 المدينة، بفضل أساساته الشبيهة بالبنيات المقاومة للهزات الأرضية. وبعد استضافته لمصالح البنك المركزي المغربي في الماضي، ستتم إعادة تأهيله وفقا لمواصفاته الأصلية مع منحه توجها متحفيا جديدا.

عن admin

شاهد أيضاً

2.42 مليار درهم رقم معاملات القطب المينائي طنجة المتوسط لسنة 2020

سجل رقم المعاملات المدعم لسنة 2020 بالقطب المينائي لطنجة المتوسط نموا بنسبة 1 في المائة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *