حملة تواصلية ميدانية لحث الفلاحين على زراعة الخضروات بالمدار السقوي دار خروفة

تقوم المديرية الجهوية للفلاحة بطنجة-تطوان-الحسيمة، بتعاون مع المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي اللوكوس و المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية، بحملة تواصلية ميدانية لحث الفلاحين على التوجه لزراعة الخضروات على مستوى المدار السقوي دار خروفة.

ويمتد المدار السقوي دار خروفة على مساحة 21 ألف هكتار، ستسقى بالري الموضعي انطلاقا من سد دار خروفة، حيث يهم هذا المشروع حوالي 30 ألف فلاح مستفيد من عشر جماعات قروية بإقليم العرائش، 95 في المائة من بينهم من صغار الفلاحين الذين يملكون استغلاليات فلاحية تقل عن 5 هكتارات.

وأبرز المدير الجهوي للفلاحة، المحجوب لحرش، أنه بالنظر إلى الظروف المناخية الاستثنائية التي يعيشها المغرب حاليا، والمتمثلة في تأخر التساقطات المطرية، فقد عزز المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي اللوكوس من حملاته التحسيسية في أوساط فلاحي المدار السقوي دار خروفة، لحث الفلاحين على تكثيف الإنتاج والاستثمار الفلاحي في الضيعات المسقية و توجيه الاستثمار نحو الخضروات خاصة للتمكن من تموين الأسواق الوطنية.

وانطلقت الحملة التواصلية يوم 4 نونبر الجاري بعقد اجتماع برئاسة مدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي اللوكوس، بحضور الطاقم التقني والمستشارين الفلاحيين للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي اللوكوس وللمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، لتسطير برنامج مستعجل يضم عددا من الأنشطة الميدانية التواصلية، تشمل على الخصوص تدبير السقي وعقلنته، وتسريع وتيرة التجهيز الداخلي للقطاعات المتبقية، والقيام بحملة تحسيسية عن قرب للفلاحين.

فيما يخص الحملة التحسيسية، فقد تم تحديد برنامج عمل تم الشروع في تنزيله، ويهم إحداث 5 فرق تأطيرية للزيارات الميدانية للتواصل مع الفلاحين وحثهم على تكثيف الاستثمار الفلاحي، والمشاركة في التظاهرات التواصلية مع الفلاحين بالمنطقة، وتوزيع المنشورات التحسيسية.

كما تم يوم الاثنين الماضي عقد اجتماعين مع ممثلي مجموعة القرض الفلاحي للمغرب بالجهة لمواكبة هذه الحملة بتقديم عروض وتسهيلات تمويلية للفلاحين، ومع الجمعية المهنية لبائعي المدخلات الفلاحية باللوكوس لتسهيل توفير مدخلات الإنتاج بأسعار تفضيلية، إلى جانب التنسيق مع برنامج المثمر، الذي يقوده المكتب الشريف للفوسفاط لمواكبة هذه الحملة و تخصيص جزء من انشطته لهذا الغرض.

كما أبرم مكتب الاستثمار الفلاحي اللوكوس اتفاقيتين لمواكبة التوجه نحو إنتاج الخضراوات بالمدار السقوي دار اخروفة، الأولى مع المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية من أجل ضمان تأطير مكثف للفلاحين، والثانية مع مجموعة القرض الفلاحي للمغرب لتسهيل التمويل البنكي للفلاحين وتشجيع الاستثمار.

بالمدار السقوي دار خروفة على مستوى بالجماعة الترابية ريصانة، رافقت القناة الإخبارية M24، التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، فريقا تواصليا خلال مجموعة من الأنشطة التحسيسية لحث الفلاحين على تكثيف الاستثمار الفلاحي والتوجه إلى زراعة الخضروات لضمان مواصلة تموين الأسواق بالحاجيات.

وأبرزت أميمة زعمي، مستشارة فلاحية، أن المبادرة تروم مواصلة توعية الفلاحين بأهمية التوجه لزراعة الخضراوات لتغطية الاحتياجات الاستهلاكية بالسوق الوطني من جهة، ومن جهة أخرى، الاستثمار في مياه السقي من خلال الزراعات ذات القيمة المضافة العالية، مشددا على أن فرق الاستشارة الفلاحية عازمة على مواكبة الفلاحين طيلة مراحل الانتاج.

وثمن عدد من ممثلي التعاونيات الممثلة للفلاحين بهذا المدار السقوي الجهود الرامية لمواكبة الفلاحين لاختيار زراعة الخضروات، لاسيما بعد تجهيز الاستغلاليات الفلاحية بنظام الري بالتنقيط انطلاقا من مياه سد دار خروفة، معربين عن استعدادهم للاستجابة لهذا التوجه من أجل تموين الأسواق بالحاجيات مع الحفاظ على الثروة المائية في هذه الظرفية المتسمة بشح التساقطات.

عن admin

شاهد أيضاً

الدار البيضاء تحتضن نسخة خاصة من منتدى إفران حول المناخ في 7 دجنبر المقبل

ينظم منتدى إفران نسخة خاصة بمدينة الدار البيضاء يوم 7 دجنبر المقبل تحت شعار “تغير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *