توافد مهم للأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بمكناس والحاجب

سجلت الأسواق المتنقلة لمنتجات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، المنظمة بالحاجب ومكناس ضمن فعاليات النسخة الثانية من هذه التظاهرة، المنظمة ما بين 5 و 13 نونبر الجار ، توافدا كبيرا للزوار.

وأفاد عبد الله الغيوان، رئيس قسم شؤون التنمية الجهوية، بأن الأسواق المتنقلة اللتين انطلقتا بالتزامن بكل من مكناس والحاجب استقبلتا إلى غاية 10 نونبر أزيد من 23 ألف زائر، ضمنهم 15 ألف زائر بمكناس، و 8000 زائر بالحاجب.

وتشهد هذه الفعالية، التي تقام على مساحة تقدر ب 1500 متر مربع، مشاركة 60 تعاونية تمثل مختلف القطاعات الانتاجية من داخل تراب الجهة وخارجها.

وتندرج هذه التظاهرة التي ينظمها مجلس جهة فاس – مكناس، بشراكة مع وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، تحت شعار “في الإنتاج متعاونون وفي الشراء متضامنون”، في إطار تنزيل مشاريع عقد البرنامج ما بين الدولة والجهة 2020-2022، وكذلك تفعيلا لمقتضيات القانون التنظيمي المتعلق بالجهات.

وتروم هذه الدورة، وفقا للمنظمين، الاقتراب أكثر من المتعاونين الصغار ودعمهم والرفع من مردوديتهم، خاصة بعد جائحة كوفيد-19، بالإضافة إلى التعريف بالمنتجات والخبرات المحلية، مع إبراز خصوصيات الجهة، وإتاحة فرص جديدة للتسويق أمام صغار المنتجين، وكذا الحد من تدخل الوسطاء، وتحسين دخل الفاعلين في القطاع.

وضمن الجهود الرامية لتعزيز التجربة السابقة للأسواق المتنقلة المنظمة من قبل مجلس الجهة، تتميز النسخة الثانية من تظاهرة الأسواق المتنقلة بإبراز مشروع التسويق التضامني، والمتعلق بالمتجر التضامني الذي يعد تجربة رائدة تعرّف العارضات والعارضين وكذا الزوار بأهمية التجارة التضامنية.

ويتضمن برنامج هذه النسخة الثانية، التي ستشمل أيضا بتازة وتاونات، تنظيم ورشات تكوينية وندوات لفائدة العارضين، سيتم خلالها عرض تجارب ناجحة في مواضيع ذات ارتباط وثيق بالخصاص الذي يعرفه القطاع، سواء على مستوى التسويق بشقه العادي والالكتروني أو على مستوى التدبير الإداري والمالي، وذلك لفائدة التعاونيات والفاعلين في المجال.

عن admin

شاهد أيضاً

الدار البيضاء تحتضن نسخة خاصة من منتدى إفران حول المناخ في 7 دجنبر المقبل

ينظم منتدى إفران نسخة خاصة بمدينة الدار البيضاء يوم 7 دجنبر المقبل تحت شعار “تغير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *