أورير: ملتقى “إغير ن ؤكادير” يحتفي بتجذر وعراقة الثقافة الأمازيغية في نسخته العاشر

احمد طويل : جهة سوس ماسة

تنظم جمعية “إغير ن ؤكادير”، أيام 12- 13- 14 يناير 2023، ملتقى إغير ن ؤكادير للثقافة والسياحة في دورته العاشرة، وذلك بدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل -قطاع الثقافة- ومجلس جهة سوس ماسة والجماعة الترابية لأورير.

ويندرج تنظيم هذا الملتقى في إطار مساعي جمعية “إغير ن ؤكادير” الرامية إلى التعريف بالموروث الثقافي المحلي، وإبراز تجذر وعراقة عاداته الأمازيغية المغربية الأصيلة.

وقد برمجت الجمعية المنظمة لهذه التظاهرة الثقافية والعلمية مجموعة من الأنشطة المتنوعة، على رأسها أمسية ترفيهية وتوعوية للأطفال بمؤسسة “إسن” الخاصة، والتي ستتخللها فقرات فنية عديدة، منها تقديم عرض “بالغنجة”، الذي يعد من بين الطقوس التي تشهدها البادية المغربية كلما انحبس المطر، وهي الطقوس التي تعود إلى ما قبل الإسلام.

كما سيتم تقديم عرض تحسيسي للأطفال حول موضوع “لا للتبذير الماء نعم للاستهلاك المسؤول”، في ظل أزمة الجفاف التي يعرفها بلدنا.

وفي اليوم الثاني للتظاهرة، الجمعة 13 يناير، سيتم تنظيم ليلة العرفان بمناسبة حفل السنة الأمازيغية الجديدة 2973، بفضاء الصناعة التقليدية “باب تاغزوت” بأورير، وستتخلل الأمسية فقرات فنية متنوعة يحييها كل من الفنانة فاطمة تيحيحيت، والفنان لسحن أنير، والفنان محمد أتنان، والفكاهي حسن املاي، وأحواش عواد أرافوش وأوركسترا البعمراني…

كما سيتم خلال هذا الحفل تكريم مجموعة من الشخصيات والفعاليات في مجالات مختلفة، قدمت خدمات جليلة كل في مجال اختصاصه، يتقدمهم الدكتور إبراهيم حافيدي، الرئيس السابق لمجلس جهة سوس ماسة، والإعلامي الأستاذ الحسين الشعبي، والفاعل الجمعوي الدكتور ميلود أزرهون، والفاعلة المدنية السيدة رقية أنفلوس، والحقوقية الأستاذة فاطمة عاريف، والدكتور مبارك بو الفتوح، والممرض المتقاعد السيد عبدالله بوبلعيد، والسيد الحسين أغوشي مهتم بالصناعة التقليدية المحلية، عربون محبة ووفاء لهم واعترافا بالجميل.

وقد مزجت جمعية “إغير ن ؤكادير” في احتفالها بالسنة الامازيغية الجديدة 2973، مع شركائها، بين ما هو علمي وما هو فني تنشيطي، من خلال تخصيص اليوم الثالث من برنامجها في الفترة الصباحية للجانب العلمي، من خلال تقديم عرض تحسيسي للفلاحين بالمنطقة حول أهمية المحافظة على الماء والتدبير المعقلن في السقي.

وفي الفترة المسائية برمجت الجمعية نشاطا ثقافيا موجها للسياح الأجانب الوافدين عن المنطقة في هذه الفترة من السنة، والذي سيتم خلاله تقديم مجموعة من الأكلات الأمازيغية المشهورة، في إطار التعريف بالتقاليد الأمازيغية، كما ستتم زيارة معرض للمنتجات الصناعة التقليدية، يشارك فيه الصناع التقليديون والتعاونيات المحلية، حيث ستكون فرصة للتسويق والتعريف بما تزخر به المنطقة من مقومات ومنتجات طبيعية، كما ستقوم الفرقة الشعبية “إسمكان أفتاس” بتنشيط الحفل بفقرات فنية كناوية.

عن admin

شاهد أيضاً

طنجة… الملتقى المغربي الاسباني حول الحكامة الترابية والتنمية المستدامة يومي 2 و3 من فبراير المقبل

تستضيف كلية العلوم القانونية والاقتصادية بطنجة يومي 2 و3 من فبراير المقبل ، الملتقى المغربي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *