الدار البيضاء… توقيع اتفاقية تجديد مشروع تكوين مساعدة الأشخاص ذوي الاستقلالية المحدودة

وقعت ساعة الفرح وشريكها المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية (IECD) اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء، اتفاقية تجديد مشروع تكوين مساعدة الأشخاص ذوي الاستقلالية المحدودة.

وعبر هذا المشروع، الذي أعطيت انطلاقته في 2021 بدعم من وكالة التنمية الفرنسية وإمارة موناكو، تم تكوين 5 أفواج حتى الآن، يتم حاليا مواكبة فوجين منهم، بمعدل 85 في المائة كإدماج لائق للأفواج الثلاثة التي أتمت تكوينها، وبمعدل 100 في المائة بالنسبة للفوج الأول.

وبعد نجاح هذا التكوين الذي يلبي احتياجات حقيقية في سوق العمل في مجال مساعدة الأشخاص ذوي الاستقلالية المحدودة، تخطط ساعة الفرح و المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية لإطلاق 6 أفواج جديدة للشباب غير الملتحقين بالتعليم أو التوظيف أو التكوين.

ويستهدف هذا التكوين الشابات والشبان المتراوحة أعمارهم ما بين 18 و 35 سنة بمستوى لا يقل عن السنة الثالثة من التعليم الإعدادي أو ما يعادلها والذين اجتازوا اختبار القبول في التكوين ( كتابي وشفوي).

ويتيح الفرصة لتكوين عمال مؤهلين لمساعدة المسنين والمرضى والأشخاص في وضعية إعاقة في أنشطة الحياة اليومية، والمساهمة في راحتهم وتعزيز استقلالهم.

في مداخلات بالمناسبة، أكدت كل من رئيسة جمعية ساحة الفرح ، ليلى بنهيمة شريف ، ومديرة العمليات بمنطقة البحر الأبيض المتوسط لدى المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية، أستريد ديسجوبيرت ، على مدى أهمية هذا التكوين، الذي يلبي احتياجات حقيقية في سوق العمل في مجال مساعدة الأشخاص ذوي الاستقلالية المحدودة.

وفي تصريح للقناة الإخبارية (M24 ) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أشارت المديرة العامة لجمعية ساعة الفرح ، أميمة مهيجير ، إلى أن تجديد هذه الاتفاقية يسمح بمواصلة اتفاقية الشراكة بين جمعية ساعة فرح و المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية، من أجل إعادة اعتماد أول تكوين تجريبي في المجالات الموازية للصحة، مبرزة أن الأمر يتعلق بشعبة تكوين مساعدة الأشخاص ذوي الاستقلالية المحدودة والذي حقق نجاحا كبيرا في نسخته الأولى.

وقال في هذا السياق “لقد واكبنا 5 أفواج، 3 منها أنهت التكوين بمعدل إدماج بلغ 85 في المائة”، مشيرة إلى أن هذه الاتفاقية مدعومة ماليا من قبل وكالة التنمية الفرنسية وحكومة إمارة موناكو وذلك بهدف دعم المؤهلات المهنية والاندماج المهني لنحو 80 إلى 90 شابا وشابة خلال سنة 2023.

وحسب المدير التنفيذي للمعهد الأوروبي للتعاون والتنمية نبيل الجدري، فإن تجديد الاتفاقية يعزى أساسا إلى النتائج الإيجابية للتكوين بمعدل إدماج بلغ 100 في المائة بالنسبة للفوج الأول، فضلا عن الطلب المتزايد بقوة من قبل الشباب بالإضافة إلى ثقة الشركاء، وهي مؤشرات تدفع نحو إرساء تكوين إضافي لدعم ومواكبة المزيد من الشباب بهدف إدماجهم في سوق الشغل، خاصة في قطاع الصحة والمهن ذات الصلة.

يشار إلى أن تكوين مساعدة الأشخاص ذوي الاستقلالية المحدودة المقترح في مركز ساعة الفرح بمنصة الشباب سيدي معروف، هو عبارة عن دورة تكوينية مدتها 9 أشهر، تشمل 3 أشهر من بناء القدرات الشاملة للشباب في إطار خلية التوجية و الادماج المهني لساعة الفرح، تليها 6 أشهر من التدريب المهني البديل في هياكل مختلفة تساعد فئات مختلفة ( مراكز استقبال الأشخاص ذوي الإعاقة، المصحات، مراكز العلاج الكيميائي، دور التقاعد، ودور الأيتام، وما إلى ذلك).

عن admin

شاهد أيضاً

طنجة… الملتقى المغربي الاسباني حول الحكامة الترابية والتنمية المستدامة يومي 2 و3 من فبراير المقبل

تستضيف كلية العلوم القانونية والاقتصادية بطنجة يومي 2 و3 من فبراير المقبل ، الملتقى المغربي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *